رسالة من ديبالا للطفل المصري

رسالة  من ديبالا للطفل المصري
    أظهر اللاعب باولو ديبالا رأس حربة ونجم نادي يوفنتوس الإيطالي جانبه الإنساني الرائع بدعوة طفل مصري يُدعى "رامي خالد شحاتة" بهدف بصيرة واحدة من ماتشات السيدة العجوز علي ملعب أليانز ستاديوم وقتما شاء.

    هذه اللفتة الرائعة أتت كتكريم من النجم العالمي الأرجنتيني للطفل الوليد في إيطاليا من والدين مصريين بعد أن أنقذ صاحب الـ13 عامًا 51 زميلا له في المدرسة من الوفاة المحقق.

    وقد كان قائد سيارة الحافلة المخصصة بالمدرسة قد اختطف الحافلة وبها ذلك الرقم العظيم من الأطفال وطلب من المدرسين أن يقوموا بربطبهم في الحافلة مستخدمين الأحبال وإشعال النار بالحافلة وحصل على جميع جوالاتهم في موقف غير إنساني ختاميًا.


    إلا أن الطفل رامي شحاتة نجح في الاحتفاظ بهاتفه بعيدًا عن المُختطف ليطلب الإغاثة بعد أن مثَّل أنه يؤدي الصلاة لتأتي قوات الأمن وتنجح في تخليص الأطفال.

    وظهر رامي في اجتماع مع واحد من الميديا الإيطالية وهو يلبس فانلة يوفنتوس الذي يحمل اسم "ديبالا" الأمر الذي جعل اللاعب يقوم بإرسال برقية صوتية إلى رامي أتى مفادها كما يلي:-

    " مرحب بك رامي، أنا باولو ديبالا وأردت أن أقول إنني سمعت بما فعلته، فأنت حقًا بطل. سمعت أنك حصلت على قميصي وأحب أن أكون قادرًا على التحدُّث معك ."


    "ديبالا مقابل إمبولي في الكالتشيو"

    " أنا أدعوك إلى ملعب الكرة بهدف رؤية ماتش، وقتما يمكنها. آمل حقًا أن ألتقي بك. أنت رجل ممتاز، بعث لك عناقًا عظيمًا ".

    حضر البطل رامي في قلب الخلافات السياسية في إيطاليا، وهذا لأن هناك تقارير إيطالية اقترحت أن أفعاله البطولية قد تكون السبب في استحوازه على الجنسية الإيطالية، إلا أن تم الدلالة حتّى ولادة ونشأة صاحب الـ13 في إيطاليا تكفي لحصوله عليها فيما بعد.
    كورة
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع لايف كورة .