مانشستر سيتي يطالب بايرن ميونيخ باعتذار

مانشستر سيتي يطالب بايرن ميونيخ باعتذار
    أفاد توثيق صادر عن جريدة "ميرور" الإنجليزية إن إدارة فريق مانشستر سيتي ستطلب اعتذارًا رسميًا من نظيرتها ببايرن ميونيخ، لما بدر من رئيس النادي الألماني من إفادات قبل 48 ساعةٍ.


    وقد كان أولي هونيس رئيس بايرن ميونيخ قد تتم عن كواليس وأسرار تخص الأمر الداخلي لمانشستر سيتي، على هامش حضوره لمؤتمر ميونيخ الاستثماري.



    هونيس (67 عامًا) تطرق إلى الجديد عن الأسلوب التي يبرم عن طريقها النادي الإنجليزي صفقاته، مُستغلًا شات سابقة جمعته مع مدرب السيتيزنيز، بيب جوارديولا، والذي أشرف على تمرين بايرن ميونيخ قبل أعوام وتجمعه رابطة قوية مع هونيس.
    هونيس وجوارديولا



    "أخبرني صاحبي بيب عن أسلوب إدارة الموضوعات في مانشستر سيتي، فعندما يرغب في التصديق مع لاعب قيمته يصل 100 مليون يورو، يقوم بجمع مقاطع مقطع مرئي للاعب ثم يسافر إلى الشيخ (منصور)، حيث يقوم الشيخ بإعداد وليمة فاخرة له"، هكذا افتتح أونيس الجديد حيال الشأن.





    وتابع "عقب الوليمة يرى الشيخ المقاطع ويقوم بتغيير المال الضروري للصفقة، في اليوم الأتي يرفع أسعار النفط طفيفًا ويسترجع ما دفعه".

    جوارديولا بقرب مالك مانشستر سيتي منصور بن زايد



    واختتم في ذلك الصدد "نحن فخورون في بايرن ميونيخ أننا في تلك الحالات لا نقوم باللجوء لقسم التأمينات، بل ندفع من قسم الدخل الثابت المصرفي".





    وقالت مصادر من داخل من مانشستر سيتي، إن النادي ينتوي تقديم تظلم في محيط قانوني إلى الجهات المتخصصة بهدف مطاردة هونيس قضائيًا، حيث أفاد على حسب ما نقلته ميرور "لقد كان بيانًا متغطرسًا، وأنانيًا ومتكبرًا، نحن نشعر بوجود نبرة عنصرية في عصري هونيس".



    وأتت إفادات هونيس في الوقت الذي زعمت بواسطته تسريبات فوتبول ليكس وبالضبط عبر موقع "ميديا بارت" الفرنسي وصحيفة "ديرشبيجل" الألمانية أن مانشستر سيتي قد احتيال وانتهك بقواعد اللعب المالي النقي في السنين الخمس الأخيرة.



    ويتوقع أن أن يأتي ذلك التحالف الأوروبي قراره في القريب العاجل في أعقاب سلسلة من التحقيقات، والتي انخرط فيها أيضًا نادي باريس سان جيرمان الفرنسي. أمّا تشيلسي فقد عوقب قبل أسابيع بالحرمان من التعاقدات لفترتي انتقالات نتيجة لـ احتيال بقيد لاعبين تحت العمر القانوني، فيما يظهر أن حزمة من الجزاءات قد تعصف بالأندية الأوروبية قريبًا.



    مهم ذكره أن هونيس قد عوقب بالحبس لثلاث سنين ونصف عام 2014 بعد أن أُدين بقضايا فساد إداري وتهرب ضريبي وصل 33 مليون يورو، وقد خضع لعقوبة الحبس رُغم تقدمه في السن آنذاك (62 عامًا) لكنه خرج عقب إنقضاء 1/2 المدة.



    "لقد اعترفت بخطأي وقمت بسداد الرسوم المستحقة"، هكذا تتم هونيس للفضائيات والمواقع والصحف بعد الذهاب للخارج من السجن. أولي كان قد تولى مركز وظيفي المدير العام في بايرن ميونيخ في أواخر سبعينيات القرن الزمن الفائت، قبل أن يصبح رئيسًا للنادي عام 2009 وراءًا للأسطورة فرانز بيكنباور.