"يوروسبورت عربية" يكشف سر مشاركة الشناوي في مواجهة شبيبة الساورة

"يوروسبورت عربية" يكشف سر مشاركة الشناوي في مواجهة شبيبة الساورة


    مفاجأة مدوية كشفها مصدر داخل الفريق الأول للساحرة المستديرة كرة القدم بالنادي المارد الأحمر بخصوص السر خلف مشاركة الحارس محمد الشناوي، في ماتش الفريق الأحمر السابقة في مواجهة فريق شبيبة الساورة الجزائري، التي تمت إقامة يوم السبت الزمن الفائت، ضمن الجولة الأخيرة بدور المجموعات ببطولة منافسات دوري أبطال إفريقيا، والتي ربح بها الأهلي بثلاثة غايات دون رد، وحصد بفضلها صدارة المجموعة وتأهل لدور الثمانية.



    الشناوي كان قد تعرض لإصابة قوية بإلتواء في الكاحل إثر سقوطه على الأرض، أثناء ماتش فريقه في مواجهة فيتا كلوب الكونغولي، حيث تسببت الإصابة في عدم قدرته على مواصلة الاجتماع وساهم علي لطفي بدلا منه، ثم أجرى الحارس عقب هذا أشعة على قدمه، أعلنت عن معاناته من إعوجاج في الكاحل ووجود تورم في قدمه بشكل ملحوظ، لكن الجهاز الطبي بالفريق بذل معه مساعي مكثفة بهدف تجهيزه للمساهمة في مواجهة الساورة، كما أن الجهازين الفني والطبي أكدا أكثر من  مرة على جاهزية الشناوي للمساهمة في الماتش.







    اقرأ أيضًا..

    3 نجوم بـ"المقاولون" على رادار "جروس" في ماتش اليوم



    في عيد ميلاده الـ58.. ماذا قدم لاسارتي في مشواره مع الفريق الأحمر؟





    مصدر داخل المارد الأحمر أعلن لـ"يوروسبورت عربية" عن مفاجأة مدوية تتعلق بكيفية مشاركة الشناوي في الماتش، رغم عدم اكتمال شفائه وتواجده في التشكيل الرئيسي وهو مازال يتكبد من الإصابة.



    المصرح بالخبر أفاد إن الشناوي حصل على 3 حقن مسكنة قبل الماتش بهدف تخفيف الأوجاع التي كان يتكبد منها حتى يقدر على من المساهمة في الماتش وحماية العرين الأحمر، نتيجة لـ رغم الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدرب الرياضي للفريق الأحمر في الاعتماد عليه.



    وأكمل المصرح بالخبر: "واحد من الحقن التي حصل عليها الشناوي كان بها مادة الكورتيزون بهدف تخفيف الأوجاع وحتى يشعر اللاعب بتحسن بهدف المساهمة".



    وذكر: "الشناوي حصل على حقنة قبل الماتش بأيام وحقنتين يوم الماتش وقبلها بساعات ضئيلة حتى يتغلب على آلامه، لاسيما وأن اللاعب كانت يملك ايضا رغبة في المساهمة".







    اقرأ أيضًا..

    بالأرقام.. مكافآت خاصة للاعبي الفريق الأبيض لحسم القمة



    صور.. أول تمرين للأهلي في أعقاب الإجازة: تكثيف الإعداد والتدريب الجسدي.. وجلسة "لاسارتي"



    وسبق وأن شدد مصدر داخل المارد الأحمر لـ"يوروسبورت عربية" قبل الماتش بيومين أن الشناوي سيلعب وهو مازال يتكبد من الإصابة، رغم تأكيدات الجهازين الطبي والفني بجاهزيته، حيث يتطلب اللاعب لمدة تبلغ إلى أسبوعين بعد الماتش بهدف الشفاء والإنتعاش على نحو ختامي من إصابة إعوجاج الكاحل، وهو ما اعترف به طارق سليمان، مدرب حراس المرمى بالأهلي، للصحفيين بعد تدريب الفريق، حيث صرح بإن الشناوي لم يكن جاهزا أمام الشبيبة وساهم وهو لم يتعاف على نحو ختامي، لافتا حتّى اللاعب سيخضع لتدريبات إعدادية وتدريبية في الأيام الحالية، حتى يتعافى على نحو ختامي قبل ماتش القمة.



    ويعتبر محمد الشناوي هو الحارس الرئيسي للفريق الأحمر منذ عاقبة عام 2017 بعد أن صرف به حسام البدري، في أعقاب فقدان لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا في مواجهة الوداد المغربي، وهى الاحتمالية التي استغلها الحارس جيدا وأظهرا تألقا كبيرا صرف الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدرب الرياضي الماضي للمنتخب الوطني، لضمه لقائمة الفراعنة في نهائيات كأس العالم في روسيا بل والاعتماد عليه، حتى حصل اللاعب على لقب رجل الماتش أمام أوروجواي الأولى بالمونديال، ومن زمانها والشناوي لا يغادر مرمى الفريق الأحمر سوى للإصابة أو الإيقاف.
    كورة
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع لايف كورة .

    إرسال تعليق