تيباس: عندما نحصل على إذن باللعب لن يرفض أحد استئناف النشاط

تيباس: عندما نحصل على إذن باللعب لن يرفض أحد استئناف النشاط


    شارك خافيير تيباس رئيس رابطة الليجا الإسبانية، يوم الجمعة في لقاء رقمي بعنوان نظمته جمعية مديري ومدراء في منطقة أراغون، حيث أبدى ثقته بإستئناف النشاط الرياضي، كما حذر الأندية التي لا ترغب باللعب.


    وقال تيباس في حديثه:" لدينا العديد من السيناريوهات، ونقوم بدراسة كل شيء مع الإتحاد الإسباني ورابطة اللاعبين، ولكن أنا متأكد من أننا سنكمل الموسم، نحن مقتنعون بذلك ".

    وجاء في تصريحاته: «في اجتماعاتنا نعتاد على الصمت لدقيقة لأننا جميعًا متأثرون للغاية بما يحدث، ولكن هذا لا يعني أننا لا نمضي قدمًا في إعداد استراتيجيات أخرى لكيلا تكون هناك جائحة اقتصادية أيضًا، هذا الأمر قد يتسبب في أزمة خطيرة وقد يقضي على الكثير من المناصب المهنية، وعلينا أن نتحلى بمسؤوليتنا، لذا نريد العودة للعمل في أقرب وقت ممكن».

    وتابع: «حتى وقت قريب كانت لدينا استراتيجية مكونة من 4 مراحل، ولكن أضحت هناك مرحلة خامسة سنقوم بها الموسم المقبل، نحن نخطط للموسم المقبل اقتصاديًا، ونحلل الوضع الحالي مع كافة الأندية، ترتكز المرحلة الأولى على إعداد وتحديد تواريخ لاستئناف التدريبات والمنافسات، ونقوم بهذا الأمر بالتنسيق مع يويفا وباقي روابط أندية الدوريات الأوروبية، كما أن هناك بدائل أخرى مطروحة، حتى الـ 28 من يونيو ستكون لدينا خيارات متعددة ومتعلقة بالمنافسات الأوروبية».

    وتطرق للتلميح لعودة الليجا حين قال “في ألمانيا، تم السماح للفرق بالتدريب بالفعل لبضعة أيام، ومن المتوقع استئنافهم للدوري في مايو، ويمكن أن يكون خيار ضغط المباريات هو الأكثر احتمالًا، وبمجرد الانتهاء من ترتيب الجدول، سوف نبدأ المرحلة الثانية، وهي تقييم الخسائر التي سنحققها إذا لم نلعب، أو إذا اضطررنا للعب في ملاعب بدون جماهير .. حسبنا هذه الخسائر وتم تقديرها بمليار يورو إذا لم نكمل الموسم، ولكن إذا لعبنا خلف أبواب مغلقة، فستكون 300 مليون يورو“.